الأربعاء، 15 فبراير، 2017

طوبى للمجانين

طوبى للمجانين الصادقين

لأنهم يلامون، بسبب اختلافهم

 يسيرون داخل لحن منفرد مواز للحياة 

بينما الحلم داخلهم يظل مستيقظا 

لأنهم يؤمنون بالسحر الذي يحمله الآخرين 

 ويعرفون قيمة الحب وسبله

طوبى للمجانين الحالمين 

من يهووا الهوى على الملأ

و يحتضنوا الحقيقة رغم العواقب

 متجهين نحو النور الذي داخلهم 

ليضيء الطريق حولهم

 فيتبعهم من يحبهم و من يرجمهم 

طوبى للمجانين المحبين

 الذين يفتشون عن الروح

و يبتهجوا بلقاءاتها

يستريحوا هناك قليلا

فوق اكتاف أشباههم

 حينها يكونوا مركز الارض

و يدور حولهم كل معاني الانسانية

بضعفها وقوتها 

بتعقيدتها و سلاستها

طوبى لهم،  لأنهم هم .. كما هم  

الخميس، 19 يناير، 2017

كراكيب على مر الأيام

انا مطمئنة الآن يا صديقي، لقد حل علي سكون عميق مفاجئ 
بعد موجات الخوف و القلق و الحزن 
فلولا كل تلك المراوغات و قلة الاستقرار لما كنت انا 
فأنا في رحلة دائرية و سوَف أعود من حيث أتيت
أحمل في احشائي حكمة الرحلة.

 انت مثل الشجرة الضخمة اتكىء عليها و أحتمي بها 
و انا مثل طائر صغير  أختبئ بين اغصانك
رغم صغر حجمي اذا أمسكتني يمكنني ان أُدفىء يديك 

 لم يكن بيننا يوما كلمات السلام و الوداع ، بل يوجد بيننا حديث مفتوح أبدي. 

اتسائل دوما اذا عرفت الفراشة ان متوسط أيامها في الحياة لا يتعدى الأربعون يوما، اعتقد سوف ترتبك  و يضيع منها  أجمل  ما كانت تسطيع فعله ، ان تتنقل من زهرة إلى زهرة 

 إذا انتزعت المرأة  أقنعتها الملونه، المبهرة و القوية و خرج الرجل من عوالمه الداخلية الجميلة الحالمة ، تمكنا ان يلتقيا في مروج الحقيقة. 

 الحب يحتاج إلى خيال، تحلم للآخر كي يعيش حياة متجددة تشاركها معه ، فإذا نضب الخيال اعرف انك في طريق الهاوية 

السعادة لن تجدها غير في ابسط  الاشياء الصادقة

تتذكر حين عرفت انني بكيت دون ان تراني
من وقتها كلما بكيب اتذكر انك تراني، فأبتسم  

انا : فتش عن قلبها و احبه، هكذا تتمنى هي 
هو : و ما المشكلة ان احببت قلبها و جسدها ايضا 
انا : ان احببتها حقا  فزت بجسدها الزائل و قلبها الباقي إلى الأبد
هو: هكذا احبها تماما
انا: هكذا يظن اغلب الرجال. 
   
 عواقب قلة الخبرة، تخرج من كل تجربة مثل الولادة المتعثرة ، و لكن بعد ذلك، اطمئن،  ستتنفس

يموت إكلينيكيا كل من يفكر بعقله اكثر من الزائد و لا يعتمد على سحر الحياة الكامن في القلب و الروح 

كان لا يمكن ان انهض بمفردي ، لابد ان تمتد يد الله لي  بزهرة او بهزة ارضية

الاثنين، 16 يناير، 2017

هو أنا قلت إيه!؟


أجلس في وسطهم، مختبئة داخل الحديث الظريف، أنظر و أستمع إليهم، عندما يضحكون اضحك معهم ، ابذل مجهود كي أجاري الحديث بسرعة  إيقاعه، عندما سألتني إحداهن سؤال، حاولت استجماع الإجابة سريعا ، و بعدما أجبتها  لم أتذكر كلمة واحدة  مما قلته و لكن على ما يبدو  ان الإجابة قد وصلتهم  أو تمكنوا من ترتيب الكلمات وفهموا المقصود في المجمل

انشرح صدري بعد اجتياز السؤال،  و عدت إلى موضعي أحاول التركيز كي اتابع كلماتهم . أنظر إليهم ، أضحك معهم  ، اخفي  بحرص  التعب و عدم قدرة على التركيز اللذان احتلاني.  
 بعد فترة لا اعرف ان كانت وجيزة أم  لا ،  توجه لي سؤال آخر، حينها استجمعت كل تركيزي من جديد و عزمت على الإجابة،  و بعد ان فرغت منها، وجدتهم يضحكون بشدة و يخبروني انه نفس الكلام الذي قلته منذ قليل ،  حينها ضحكت معهم و تخلقت براهين ان تلك الإجابة تختلف قليلا عن ما سبقتها ، ثم شاركتهم ضحكهم و كأنها مزحة مقصودة مني و ليس إلا .   
و قلت في نفسي"  هو انا قلت إيه !؟"

الثلاثاء، 27 ديسمبر، 2016

النوة


دعنا هكذا ننهي هذا العام، نمشي سويا بمحاذاة البحر حتى  تضربنا موجة عفية قوية تغرقنا و تغسلنا من الخارج الى الداخل، وقتها انظر إليك ولا استطيع إمساك ضحكتي من فرط دهشتك.  تنظر إلي  و تتحول ملامحك ببطء لتشاركني نفس الضحكة، و نبدأ حينها عام جديد.

الأحد، 25 ديسمبر، 2016

الرد على رسالتها الأخيرة


الساعة تعدت الخامسة بدقائق قليلة، داخل مقهى البن البرازيلي بوسط البلد انتظر ابنتي حتى تنهي درس الرقص ، رائحة القهوة كفيلة على إجبارك لاختيارها رغم أن الشوكولا جلاسيه هنا أفضل شوكولا جلاسيه على الإطلاق لكن في النهاية القهوة وحدها تنتصر. المكان يعج بالناس ، في الركن مقعد أحمر وحيد متاح، تمنحك الأركان بعض الخصوصية. شئت أم أبيت تأتي بأفكارك هنا لتواجهها ، المكان ضيق و ممتلئ بالمرايا ، أينما نظرت سوف تلتقي بوجهك، مضطرا النظر إلى ملامحك و ما ورائها، و تشاهد نفسك و أنت ترفع الفنجان كل مرة و تقترب به إلى شفتيك، و تفكر لحظتها إلي أين أفر من عيني. منذ فترة طويلة و أنا أخاف أن انظر إلى المرآة ، و لكن منذ اشتراك أبنتي في دروس الرقص و أنا أواجه  انعكاس صورتي هنا أسبوعيا. 
مثلما هي القهوة سيدة المكان هنا، أيضا الأغاني الفرنكوفونية لها حضور طاغي، حينما اسمع صوت أديث بياف اشعر بسعادة تعتريني و ألفة غريبة تدثرني، وقتها فقط يزداد حبي للمقهى، أتأمل المعدات القديمة و انظر إلى الأنابيب التي تكشف عن أنواع حبوب القهوة داخلها بدرجات ألوانها المتقارب و فوق كل منها لافته مكتوب عليها اسم كل صنف بالخط العربي القديم. أنظر إلى مقتنيات الخزانة الزجاجية جانب المدخل التي تحتوي على بعض الانتيكات.
بعد بياف ، جاء دور داليدا بصوتها المختلف و لكن شيء ما يحدني عن الاستماع إليها، كلما سمعتها أراها مستلقية فوق فراشها تبتلع الحبوب المهدئة الواحدة تلو الأخرى، و تكتب رسالتها الشهيرة لا ادري لمن كانت توجهها، تحمل هذه الجملة: سامحوني لان الحياة لم تعد تحتمل. هذا المشهد برمته يحدني من الاستمتاع بصوتها.  أتساءل إلى آي مدى ساءت حكايتها. إلى آي درجة من الإحباط و العذاب وصلت إليه . 
انظر إلى المرآة أُجري معها حديث سري يدور في رأسي و كأنه يخرج من عيني بدلا من فمي المغلق، أخاف أن انجذب إلي تلك الرسالة، إلى تلك الحالة المأسوية من الاستسلام و يصبح صوت داليدا المفعم بالسحر و القوة مثل النداهة، يجذبك لها حتى يسلبك كل قوتك للمقاومة ، أهرب من صوتها و قصتها التي تنير و تنطفئ في رأسي مثل اشارة محطة القطار. و ما أسهل الانجذاب إلى رسالة داليدا و الانجراف خلفها ، لان الحياة أصبحت سريعة و كل الناس التي تتعامل معهم لا يجيدون سبل الحياة فإما تبحر معهم في عوالمهم، إما أن تظل تقاوم ، و من يستطيع لجم هذا التيار السريع من تشوه المعاني, و كيف نكون دائما في كامل يقظتنا لكي نظل منتبهين إلى أنفسنا و اختياراتنا، و من يطيب ندوب أرواح الناجين الذين انجرفوا على غفلة منهم ، سأظل أحاول، لأن الاستسلام هو مرض الاعتياد، أو الغوص في عوالم غير عوالمك لتواكب الباقيين ، تسير بسرعة غير سرعتك و تنساق مع الشائع و الملائم.  أدركت فاجئه و أنا أتطلع إلى المرآة  إننا في لحظة ما نحظى بفرصة للتحول حينها كل الحقائق تنير داخلك، و ما عليك فعله هو اغتنام تلك الفرصة و الاعتناء بضوئها. أن الانتظار الذي يمنحك المزيد من الوقت شفاء و محاولات الفهم شفاء، الاستيعاب شفاء، إيجاد بركة في الأشياء التي تحدث و الامتنان لها شفاء، لغتك و ما تقوله لنفسك شفاء ، الشفاء يعني أن الضرر الذي عشته لم يعد يسيطر على حياتك بل تجاوزته لتستمر على نحو مختلف، في الشجاعة و مواجهة نفسك شفاء و في البساطة شفاء و في الله شفاء . فالسبل كثيرة يا داليدا و لكن سامحيني رغم حلاوة صوتك لازلت أتجنبه، رغم كل الإدراك هذا، الخوف مازال يحاصرني هنا، لحين أن يتم شفاء روحي بشكل كامل سوف افعل أشياء عدّة كي أنجو من الاستسلام، سوف استمع إلى آلاف الأغاني المختلفة و اكتشف دروب جديدة، و اعمل بكامل طاقتي ، و أعلّم ابنتي الرقص و اشتري كتب كثيرة و أحب من حولي و ابتسم في وجوههم  و اكتب عن كل هذا لان في البوح شفاء أيضا. 
أوشكت على السادسة و رجعت أديث بياف إلى ساحة  الروح و الغناء،  و اشعر بأن لتزال الحياة ممتلئة بالعطايا ألملم أشيائي برضا، ادفع الحساب و انصرف إلى ابنتي ، لعلنا ندير أغنية ما في البيت لتريني ما تعلمته اليوم