الأحد، 1 يناير، 2012

خواطر نهاية العام


ها أنا أودع عام و أستقبل آخر ، و رغم قسوة السنة الماضية بأكملها  لا أريد أن أتركها ترحل فهذا عام الثورات ، عام الإدراك و الفهم ، على الصعيد العام والشخصي
لظروف اضطرارية ألزمتني المكوث خارج البلاد حتى أخر ساعات العام الماضي،  لأجد نفسي أحتفل و أستقبل عام جديد مع طاقم طائرة مصر للطيران بين السماء و الأرض ، تعجبني الفكرة رغم وحشتها  أبحث دائما عن الجانب الإيجابي و ابتعد عن دراما الوحدة و المسافات فقد سئمت منها ..حتى استطيع المضي قدما في الأيام   و لأجل هذا فتحت ستار النافذة جانبي و أغمضت عيني و نثرت أمنياتي و أحلامي الجديدة في الهواء لتتطاير و تقفز فوق السحب لتضيئها النجوم هكذا أقرب بكثير من ان تكون قدمي على الأرض و رافعة رأسي الى السماء أهتف الى العام الجديد و أخبره عن الأماني   .. 
أخرجت قلمي الرصاص و أوراق لأكتب عن الأحداث و الأشخاص الذين تركوا لي علامات واضحة هذا العام، لا أعرف إن كنت أكتب لأقتل المعاني أم لأحييها لأفرغ بقايا أحداث و أشخاص لأتركهم بسلام يفوق أسطر صفحاتي البيضاء أم أستدعيهم و أستحضرهم من جديد ليرافقوني في لحظات الصمت و الفراغ. أحيانا أكتب لأودع الأحداث عندما انتهي منها أو تنتهي مني لا فرق المهم أن أكون خارجها لأختمها بطريقتي  لأطوي فوقها الأوراق.   أوقات أخرى  أصطاد الأفكار التي تداعب رأسي فهي ليس لها معي مواعيد للحنين لأرقص معها رقصة ثانية و أروي لها قصصي و عندما أشتاق لها أفتح دفاتري و أعيد قرأتها ..
وجدت نفسي أكتب بالخط العريض  " الإنسان صانع قراره و مستقبلة " جملة جعلت جسدي يقشعر عندما سمعتها، يرددها علي أحد أصدقائي المقربين إلى قلبي و تحديدا عندما أصاب بحالة من الإحباط ،كان مفعولها كالسحر يملأني حماسة و طاقة للنهوض من جديد و لكن هذا العام تعلمت جملة جديدة  " تقبل أن تصنع معك الحياة مستقبلك" تعلمت الفرق بين العنفوان و النضج عندما تمد الحياة يدها فوق صفحات حياتك لتخط بقلمها الأسود خطا لا يمحى و لكنه يغير معنى رسمتك و يضيف لها طابع مختلف، العنفوان هو أن تتألم و تصرخ ثم ترفض و النضج هو أن تتألم و تدرك ثم تفكر الاثنان يبدأن بالألم فهو يعلم الكثير رغم قسوته 
من خطوط الحياة الواضحة التي أزعجتني هذا العام هو فراق صديقتي الضاحكة الحنونة عن الحياة، مرض إحدى والداي فتشعر إنك لم تعد الصغير المدلل بل المسئول ، حادث سيارة  جعلني أشعر إنني على حافة الموت  اختبرت إحساس جديد بسببه، أن يخذلك شخص كنت تؤمن به . 
فرغم خطوط الحياة العريضة تحققت الأماني و عليت الابتسامات و طفا الحب على السطح ليتنفس و يبوح بما يريده لا يأبى بالزمان و الأشخاص، وجدت نفسي دائما و لم تتوه أقدامي وسط متاهات الطرق 
صوت كابتن الطائرة قطع تفكيري يطلب  على سبيل الاحتفال بالعام الجديد أن نكتب جملة أو معايدة فوق البطاقة التي بدأت  تتوزع علي الركاب  لنهديها لأحد الأشخاص داخل الطائرة 
أمسكت بالبطاقة و كتبت عليها بالإنجليزية "لا تنسى أن تبتسم كل يوم" و أهديتها إلي رجل صيني يجلس أمامي في الحقيقة لا أعرف إن كنت كتبتها له أم لي و لكنني اعلم جيدا أن الابتسامة تجدد الروح و تحييها ..


هناك 12 تعليقًا:

افكار مبعثرة يقول...

اعجبتني جدا خواطرك و خاصة الجزء الخاص بالفرق بين العنفوان و النضج هي حقيقة جدا و لكن ذلك النضج يتطلب الكثير و الكثير لتحقيقه
كل عام و انت بخير و سعادة :)
تحياتي

Timo.. يقول...

حلو احساس استقبال السنة الجديدة وانت بين السحاب..
ورغم كل الاحداث الصعبة في 2011 الا انه فيها ولو حاجة حلوة..
عشان كده.. انا مش زعلان منها :)

كل سنة وانت طيبة..
ولا تنسي أن تبتسمي كل يوم (';')

أشرف محيي الدين يقول...

كارول

شعور غريب يصيبني في كل مرة أقرأ حروفك ... افكارك مختلفة ... طريقتك في السرد عما يجول في خاطرك مختلفة وبعيدة عن النمطية التي نلاحظها في العديد مما نقرأ ... دعيني مع بداية هذا العام الجديد أن أتمنى لك عاما سعيدا ولعائلتك الصحة والعافية دائما واسمحي لي أن أسجل اعجابي وتقديري الخالص ولهفتي لقراءة المزيد والمزيد من تدويناتك فأنت حقا مميزة ومختلفة :)

لك مني كل الود

zizi يقول...

ابنتي الحبيبة كارول ..سبقني اشرف وقال نصف ما أريد أن أقوله تعبيراتك مميزة وموضوعاتك تختارينها بعناية وكذلك بالفعل اعجبني ذكرك الفرق بين العنفوان والنضجولذلك يقال هو في عنفوان الشباب ثم بعد ان يتعامل مع الحياة تماماً نقول رجلٌ ناضج..اقولك على حاجة بتسعدني كمان لما اقرالك ماشاء الله ماشاء الله مش بالاقي عندك ولاغلطة إملائية وهذا مما يسعدني ولايقطع حبل تفكيري أثناء القراءة ..على فكرة انا لست مدرسة لغة عربيةكما يتصور البعض ولكني انسانة تحب المحافظة على لغتها العربية لأن احياناً توجد غلطات إملائية تضيع المعنى تماماً وللأسف أنها تتكرر أي إنها مقصودةوليست أخطاء كيبودرية لأن الحروف تكون متباعدة تماماً..ولذلك لك تحياتي الخاصة على هذا الموضوع مما يزيد مدونتك قيمة معينة ..تحياتي وشكري

محمد عبد الغفار يقول...

عام جديد سعيد انشاء الله

مها البنا يقول...

جميله يا كارول .. أعجبنى الفرق الواضح بين العنفوان والنضج وأعجبتنى التجارب التى كشفت لك عن خبايا البعض .. وجمال فكرة الإحتفال برأس السنه بين السماء والأرض

من الأخر .. إستمتعت بكل كلمه فى البوست ويسعدنى المتابعه

كل سنه وانتى أحسن من اللى قبلها

مها

حسن ارابيسك يقول...

آه .. يا سيدتي لو كان الأمر بيدي
إذاً لصنعت سنةً لكِ وحدكِ

آه .. تفصلين أيامها كما تريدين
وتسندين ظهركِ على أسابيعها كما تريدين
وتتشمسين .. وترقصين
وتكتبين على رمال شهورها كما تريدين

كل عام وأنت كارول
أقولها لكِ على طريقتي
رافضاً كل العبارات الكلاسيكية
التي يرددها الرجال على مسامع النساء
كل عام وأنتِ كارول
كل عام وأنا أقرأ لكِ

تحياتي
حسن أرابيسك

أمل م.أ يقول...

صدقا كارول انتي مميزة
تنتقين كلماتك بعناية فائقة
ولك قدرة عالية ما شاء الله
على السرد, والترابط بالافكار والغنى اللغوي بما يخدم الفكرة
كما انني لا يفوتني ذكر احساسك المرهف
وهذه العذوبة الساكنة والنابضة من بين الكلمات

اعجبني جدا هذا السطر
" أصطاد الأفكار التي تداعب رأسي فهي ليس لها معي مواعيد للحنين لأرقص معها رقصة ثانية و أروي لها قصصي و عندما أشتاق لها أفتح دفاتري و أعيد قرأتها"
بل اعجبتني التدوينة ككل
فانا كثيرا تداعب فكري فكرة ولا يسعفني الوقت لكتابتها فاحاول في وقت اخر استعادتها لاجدها تبخرت للاسف
عزيزتي
اتمنى لك ولكل الامة الاسلامية
عام خير وحب وسلام
عام افضل من سابقه برغم انه كان مميز
وترك فينا اثر لن ننساه ابدا

لك مني كل الحب
كوني بخير دوما يا رب

Carol يقول...

أفكار مبعثرة
شكرا على تعليقك الأول اللي يفتح النفس :)
نعم النضج كلمة نسبية لا أستطيع القول إن ما كتبته هو التحليل الدقيق و الصحيح و لكن في لحظة كتابتي لهذه التدوينة كان الأمر واضح أمام عيني إن النضج يتطلب الفهم .. لكني لا أعرف ماذا يحدث بعد الفهم!!
يا مين يدلني و يجاوبني على سؤالي ؟؟ :)
شكرا على مرورك و متابعتك :)
=================================

تيمو باشا :)
فعلا إحساس حلو قوي بس مش كل سنه، هي مره واحده بس :)
و لا أنا وعلانه من 2011 بس كانت جامده شوية بس ساعات الشده بتعلم و تفوق مش كده با كابتن :)
كل سنه و انت بصحة و سلامة و مش هانسى أبتسم زي بعضه :)
===================================

أشرف محيي
شكرا على تعليقك المختلف :)
بعيدا عن تلك التدوينة أختيارك لكلمات كتاباتك تعجبني كثير فعلا،عندما أقراء لك أشعر بقرب كلماتك و مواضيعك
كل عام و انت بخير
و شكرا على تشجيعك
===================================
زيز:)
شرف لي بجد أن تعجبي بمواضيعي :)
أما عن الأخطاء الإملائية فهي لها معي حكاية :) عندما بدأت الكتابة في عالم التدوين كان لي صديق أكتب معه في نفس البلوج و كان بيفصص أخطاء تدويناتي قبل نشرها و كان بيقول لي أنت متعلمتيش عربي في المدارس :)
من ساعتها بدقق بسببه :)

Carol يقول...

محمد عبد الغفار

و انت طيب يا فندم إن شاء الله تكون سنه سعيدة عليك
===================================

مها البنا
ساعات الصدف بترتب للبني أدم حاجات حلوة
كوني في الطائرة وقت رأس السنه كانت صدفه جعلتها رومانسية بدلا ما ألعن الحبسة في الطائرة التي منعتني أن أحتفل مع عائلتي و أصدقائي

شكرا على مرورك و متابعتك :)
===================================

حسن ارابيسك

شكلك كده كنت رايق و أنت بتكتب التعليق ده :)
عموما استمتعت بالأغنية جعلتني أبتسم :)
===================================

أمل
شكرا على تعليقك ، كل الكلام ده لي :) أسلوب و سرد و أحساس :) ده كثير عليا
فعلا هذه النوعية من التعليقات تجعل الشخص مؤمن بما يفعله و ده أهم شيء أنك تكون مصدق نفسك و ده بفضل تعليقاتكم :)
الأفكار التي تداعب رأسي هي التي يسيطر عليها الحنين و لا أستطيع أبعادها عني
و لكنني أحبها :)
كل عام و انت بخير و شكرا للعام اللي فات عشان عرفني على تدوينتك :)

صبح يقول...

اهلا كارول...

كل عام و انت بخير

البوست جميل

و اعجبتني هديتك التي اهديتها في الطائرة

و التي اعتبرها رسالة للعالم لكل فرد و ليس لرفقاء السفر..

لا تنسى ان تبتسم كل يوم =)

دمت و دام قلمك الراااقي

Carol يقول...

صبح :)
أولا اسمك عجبني جدا جدا :)
ثانيا و أنت طيبه
أما عن الهدية يا رب كل حد روحه أو قلبه أو عقله شارد يفتكر يضحك كل يوم ...
شكرا على زيارتك اللي نورت المدونة :)